الكلية أخبار
الأقسام الطلاب
أعضاء هيئة التدريس الجودة
قطاعات خدمات الكترونية

كلمة وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث

 

الزملاء والأبناء الأعزاء

أهلا بحضراتكم جميعا في قطاع الدراسات العليا والبحوث بكلية الآداب. كما تعرفون جميعاً فإن الدراسات العليا –والتي تمثل البحث العلمي- هي عماد تطوير التعليم وعماد رقي الأمم. فهي عماد تطوير التعليم لما تمثله من مدد مستمر تتطور به المادة العلمية التي يدرسها الطالب، وهي عماد رقي الأمم لما يصدر عنها من نتائج تمس حياة الإنسان اليومية محققة للمجتمعات التنمية المستدامة. من هنا فقد اهتمت الكلية منذ نشأتها بهذا القطاع كقطاع أساسي يخدم المقررات التعليمية بإكسابها الحداثة والتطوير، وكقطاع يخدم المجتمع بأسره بمشاركته في مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي تقف عائقاً أمام تطور المجتمع.

بالكلية أربعة عشر قسماً، توجد بثلاثة عشر قسم منها دراسات عليا، إذ تمنح سائر أقسام الكلية – باستثناء قسم المسرح حديث الولادة نسبياً- درجتي الماجستير والدكتوراة، بالإضافة إلى عدد من الدبلومات التي تخدم سوق العمل لكونه يتطلبها وتعين أيضاً على التميز فيه. هذه الدبلومات هي: دبلوم الترجمة في اللغة الانجليزية والدبلوم العام والخاص في الدراسات الاسلامية ودبلوم علم النفس ودبلوم التنمية.

تستقبل الدراسات العليا أيضاً الطلاب الوافدين من البلاد العربية الشقيقة للسمعة الطيبة التي تتصف بها بين الجامعات المصرية وإيماناً منها بأن العلم لا وطن له.

ويجعل قطاع الدراسات العليا من مهامه الأولية – بالتنسيق مع الأقسام العلمية - توفير البيئة البحثية المناسبة التي تساعد الطلاب على البحث العلمي وتذليل كل الصعاب التي تواجههم وارشادهم لكيفية التغلب عليها من أجل تحقيق أهداف هذا القطاع التي تتسق مع أهداف الجامعة خدمة للوطن وأبنائه.

+