الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات أبنائي وبناتي طلاب وطالبات كلية التربية النوعية .. أمل المستقبل المشرق ... على سواعدكم نبنى مصر .. وبعملكم ترتقي .. احرصوا على الجمع بين العلم والأخلاق، فالعلم نور، ونور الله لا يهدى لعاص. وتذكروا أن العلاقة بين العلم والأخلاق مثل العلاقة بين الصفر والوحد، فكلما زاد عدد الأصفار ازدادت القيمة، ولكن إذا حذف الواحد فقدت الأصفار قيمتها مهما كان عددها، ومن ثم فلا قيمة لعلم بلا أخلاق. أبنائي وبناتي تهدف سياسة الكلية إلى إعدادكم لتكونوا طليعة الثقافة والتنوير في المجتمع، إضافة إلى تبادل الخبرات من خلال البحوث المتميزة، والكلية تضع كل إمكاناتها وأجهزتها العلمية والفنية والإدارية في خدمة أهدافكم العلمية والتعليمية لتثق كل الثقة في أنكم أهل للانتفاع بها، وأهل القيام بالمسئولية التي ألقيت على عاتقكم. فاجعلوا العلم الحياة، واجعلوا الجامعة وجودكم. لذا تسعى الكلية إلى تحقيق أهداف التعليم الجامعي المتميز والتحديث والتطوير المستمر للبرامج التعليمية والمقررات الدراسية ومحتوياتها الأكاديمية والمعرفية والمنهجية والمهنية في مختلف التخصصات؛ لتواكب التطور العالمي وتتفق مع معايير الجودة من خلال التواصل مع المجتمع المدني وإعداد خريج ذو مستوي علمي متميز، قادر على المنافسة في سوق العمل المحلي والعربي والدولي، وتحقيق متطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصاية. وستتجه الكلية في المرحلة القادمة بإذن الله إلى إنشاء برامج بينية جديدة في التخصصات المختلفة، سواء أكان ذلك على مستوى الأقسام أم بين الكلية والكليات الأخرى. فبادروا أبنائي وبناتي إلى تلقي العلم وتحصيله لتتحقق آمالكم، ووقّروا أساتذتكم واقتدوا بهم، وتشبهوا بحميد خصالهم، ولازموا البحث واجتهدوا؛ فإن الاجتهاد مطية النجاح وعنوان الفلاح. أخيرًا أتمنى لكم من الله العلي التوفيق والسداد، والمزيد من الجد والمثابرة لتحقيق النجاح، ومواصلة البحث والتجديد والابتكار لتحقيق مستقبل مشرق بإذن الله. ودعائي إلى الله أن يوفقني إلى ما فيه صالح الكلية وصالح أبنائها، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب. سدد الله خطاكم، وحفظكم وحفظ مصرنا الحبيبة من كل مكروه وسوء. عميد الكلية أ د/ زينب محمد أمين