وحدة مناهضة العنف ضد المرأة تعقد ندوة عن "الإسعافات الأولية"

تاريخ النشر: 2020-02-19



نظمت وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة المنيا، ندوة تثقيفية وتوعوية لطلاب كلية التربية بالجامعة بعنوان "الإسعافات الأولية"، وذلك  برعاية من الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورحسن سند عميد كلية الحقوق ومدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة، والدكتور عيد عبد الواحد عميد كلية التربية.

تأتي الندوة بداية لسلسلة من الندوات الجديدة التي تعقدها الوحدة عن "الإسعافات الأولية" بمختلف كليات الجامعة للتوعية والتثقيف ضد أي عنف يمارس ضد المرأة، كخطوة استباقية لمواجهته، من خلال التعاون مع فريق من أعضاء الوحدة المتخصصين بكليتي التمريض والطب.

حاضر الندوة الدكتور جمال عاطف أستاذ القانون المدني بكلية الحقوق بالجامعة ومنسق عام الوحدة، والدكتورة لبنى محمد جمال مدير معهد التمريض، وبحضور الدكتورة أسماء محمد عبد الحميد وكيل كلية التربية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة داليا علي ماهر منسق الوحدة بالكلية، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

حيث تناول الدكتور جمال عاطف في مستهل المحاضرة التعريف بالوحدة والخدمات التي تقدمها داخل الجامعة، موضحاً أن الإسعافات الأولية طيفاً من أطياف الإهمال الطبي والعنف الاجتماعي الذي لا يقتصرعلي المرأة فقط، والتي تنص عليها  مواثيق الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية، مستعرضاً أنواع العنف الذي يمارس ضد المرأة وعلاقته بموضوع الندوة وأهداف الوحدة، مضيفاً أن الوحدة عقدت سلسلة من الندوات التوعوية عن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي بالعام الماضي بجميع كليات الجامعة وخارج أسوارها، وسوف تعقد هذا العام ندوات جديدة عن ظاهرة الانتحار ومسبباته وكيفية محاصرته، وكذلك ندوات توعوية عن الوقاية من فيروس كورونا.

كما أوضحت الدكتورة لبنى محمد جمال أن الإسعافات الأولية هي إجراء لرعاية وعناية الحالات المصابة، ولا يقتصر تنفيذهاعلى فئة معينة من فئات المجتمع، لافتة أن المحاضرة تهدف إلي التوعوية وإكساب المشاركين المهارات والأساليب الحديثة في السلامة العامة والقواعد العامة للإسعافات الأولية، والتعامل مع الإصابات كدورٍ وقائي، وإجراء تدريبات في علم الإسعاف والسلامة العامة، ومساعدة المصابين في حدود الإمكانيات المتاحة والإبقاء على حياتهم، مما يستوجب التعامل بشكل صحيح مع الحالة المصابة حتى لا تحدث أي مضاعفات قبل تحويلها إلى المستشفي المتخصص.

وتضمنت الندوة ورشة عمل وشرح تفصيلي عن الإسعافات الأولية في حالات النزيف والاختناق، بالإضافة إلى كيفية إسعاف المصاب بفقدان الوعي والكسور بانواعها ، وقد تم تطبيق تمثيلي لبعض الإسعافات الأولية بمشاركة بعض الطلاب، وتم الرد علي أسئلة واستفسارات الطلاب.







امانى محمد فايق