مجلس عمداء طارئ بجامعة المنيا استعداداً لبدء الفصل الدراسي الثاني

تاريخ النشر: 2019-02-10



عقد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا مساء أمس اجتماعًا طارئًا بعمداء الكليات؛ لمناقسة انتهاء الكليات من استعداداتها لاستقبال 58 ألف طالب بمختلف الفرق والأقسام بكليات الجامعة خلال الفصل الدراسي الثاني، وللتأكد من الانتهاء من استكمال تجهيز وصيانة المنشآت الجامعية والمعامل والمدرجات، والإعلان عن الجداول الدراسية للطلاب، والانتهاء من تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، والمتابعة المستمرة والصيانة الدورية لكافة مرافقها. حضر الاجتماع الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا البحوث، وأمين الجامعة المساعد للشئون الإدارية. وأكد الدكتور "عبد النبي" أن العملية التعليمية هي مسئولية مباشرة لعمداء الكليات ووكلائها ورؤساء الأقسام، مما يستوجب متابعتهم لانتظام العملية التعليمية والإلتزام بالجداول الدراسية، مؤكداً على عدم حدوث أي تغيير بالجداول الدراسية دون الرجوع المسبق لرئيس القسم وعميد الكلية قبل التغيير في مدة لا تتجاوز 24 ساعة في حالة التعديلات الطارئة، أو التعديل الدائم بالجدول الدراسي، علي أن يخطر به عميد الكلية أسبوعياً مع الإعلان عن التغييرات بالجداول علي البوابة الإلكترونية للكلية. وخلال الاجتماع شدد د."عبد النبي" على ضرورة سرعة الانتهاء من أعمال التصحيح والرصد وإعلان النتائج قبل منتصف فبراير الجاري، مع إعلان الجداول الدراسية منذ اليوم الأول من للدراسة. كما طالب رئيس الجامعة عمداء الكليات بإعداد يوم رياضي مفتوح يشترك فيه أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين، يشمل ألعاب فردية، وجماعية، وترفيهية، وذلك بملاعب الجامعة، والحرص على تنفيذه أكثر من مرة علي مدار العام، نظراً لأهميته في إحداث التقارب بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بما يُوفر أبعاد التماسك المؤسسي ودعم واستقرار الحالة النفسية لمنتسبي الجامعة والخروج من رتابة العمل.























شذا احمد