مجلس عمداء جامعة المنيا يُتابع الاستعدادات النهائية لبدء الدراسة ...واستقبال الطلاب الجدد والقدامى غداً
تاريخ النشر: 2021-10-10



عقد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن، رئيس جامعة المنيا، اجتماعاً بعمداء الكليات، بحضور الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور رأفت شاكر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والمدير التنفيذي للمعلومات، وأمين عام الجامعة؛ وذلك لمتابعة جهود الجامعة واستعداداتها النهائية لانطلاق العام الجامعي الجديد 2021/2022، واستقبالها لطلابها الجُدد والقدامى غداً الأحد بجميع كلياتها العشرين ومعهدها للتمريض؛ ومدى ضمان توفير البيئة الجامعية الداعمة لانتظام العملية التعليمية، في ظل تأكيدات من إدارة الجامعة على ضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، وتلقي لقاح فيروس كورونا لجميع منتسبي الجامعة، حفاظاً على صحة وسلامة الطلاب والقائمين على العملية التعليمية.
وأكد الدكتور مصطفي عبد النبي، على انتهاء الجامعة من استعداداتها لانطلاق العام الجامعي الجديد، والانتهاء من المراجعة الشاملة للكفاءة والسلامة الإنشائية للمباني الجامعية، ولكافة المدرجات وقاعات المحاضرات والموقع العام بالكليات، وإجراء أعمال الصيانة اللازمة لها خلال فترة الإجازة الصيفية.
ووجه رئيس الجامعة إلى ضرورة المتابعة الدقيقة لكافة الإجراءات الاحترازية ومنع التكدس والزحام وحظر التجمعات أمام الكليات، والالتزام بارتداء الماسك الطبي "الكمامة"، وتوفير غرف للعزل، وتفعيل لجان الأزمات وإعمال شئونها بالكليات، وتكثيف الجهود بالبوابة الرئيسية وبمداخل الكليات لقياس درجات الحرارة بالكاشفات الحرارية وممرات التعقيم، واستمرار أعمال التطهير والتعقيم الدوري يومياً، مؤكداً على حرص الجامعة في الحفاظ على انتظام العملية التعلمية والدراسة بها من أول أيامها وفقاً للجداول الدراسية، واستكمال تسكين الطلاب المغتربين بالمدن الجامعية طبقاً للجداول المُعلنة، وتعزيز سير العمل بخطة الجامعة لتحصين طلابها وأعضاء هيئة التدريس والعاملين وتلقيهم اللقاحات ضد فيروس كورونا، واتاحته لجميع منتسبي الجامعة، مشددًا على عدم السماح للطلاب باستخراج الكارنيه الجامعي والدخول للحرم الجامعي أو قبول تسكينهم بالمدن الجامعية إلا بعد تلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا؛ حفاظًا على صحتهم وصحة من يخالطوهم.
وخلال الاجتماع تم عرض الموقف التنفيذي لتفعيل الأنظمة الإلكترونية لنشر الكتاب الجامعي الإلكتروني البديل للكتاب الورقي على منصة الجامعة، طبقاً لمعايير ومواصفات إنتاجه وتسعيره لكل فصل دراسي، وآليات حصول الطالب علي اسم المستخدم والرقم السري، وقياس مدى تفاعل الطالب ونسب تردده على منصة الجامعة التعليمية.
وقد وجه رئيس الجامعة إلى ضرورة دعم الطلاب الغير قادرين من خلال صندوق التكافل الطلابي، وتحمل الجامعة لمصروفاتهم الدراسية ودعمهم دعماً نقدياً وعينياً حرصاً من الجامعة على استكمال مسيرتهم التعليمية.


******اضغط هنا لتحميل المرفقات*****