جامعة المنيا تُكرم د."أبوبكر محيي الدين" لبلوغه السن القانونية
تاريخ النشر: 2019-08-07



أقامت جامعة المنيا برعاية من الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس الجامعة احتفالية كبرى لتكريم الدكتور أبو بكر محيي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث لبلوغه السن القانونية، وذلك بالقاعة الكبرى بمركز الفنون والآداب والمؤتمرات. شهد الحفل حضور رئيس الجامعة، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور جمال الدين على أبو المجد رئيس الجامعة السابق، والدكتور ماهر مصطفى كامل رئيس الجامعة الأسبق، ونواب رئيس الجامعة السابقين، ولفيف من عمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس، والدكتور باسم عبد الحكيم أمين عام الجامعة، والموظفين بالجامعة. وقال الدكتور مصطفى عبد النبي خلال كلمته " أن جامعة المنيا تحتفل اليوم بأبن من أبنائها من قضى شبابه في رحلة عمل امتلأت بالمتاعب والمشقة، وتحمل المسئولية لمناصب تتطلب من صاحبها جُهدًا لا يصحبه ملل ولا كلل، في رحلة غمرها بعطائه الكبير دون شكوى من عبء ما تَحمِلَه تنقلاتها من عقبات وصعوبات من أجل تحقيق الإنجازات". مضيفًا أن تنظيم الجامعة لاحتفاليتها تُعبر عن مدى الشكر لمجهودات الدكتور أبو بكر محيي الدين في كافة الأصعدة التي شغل مهامها بدءًا من عمله استاذًا للجراحة العامة وما حققه من اسهامات خلال فترة توليه عمادة كلية الطب، ورئاسته لمجلس إدارة المستشفيات الجامعية، ثم إنجازاته البارزة في قطاع الدراسات العليا والبحوث، وما شهدته فترته من إقامة العديد من المؤتمرات العلمية المتخصصة في القطاعات البحثية المختلفة لخدمة الباحثين بمختلف كليات الجامعة، وإقامة العديد من ورش العمل للتعريف بالمنح الدراسية المقدمة للباحثين، وإرتفاع عدد البحوث المنشورة في مجلات علمية دولية كان لها عظيم الأثر في ارتفاع ترتيب الجامعة في مختلف التصنيفات العالمية. وعبر الدكتور أبو بكر خلال كلمته عن سعادته بتنظيم الجامعة لحفلًا تكريميًا له، قائلًا "شرفت بالعمل في كنف جامعه المنيا منذ عام ١٩٨٩ وتدرجت في الدرجات العلمية والوظيفية ولم يدور في خاطري أن تشرفني الجامعة باقامة هذا الاحتفال فهو شرف لا أدعيه وتكريم من مؤسسة عريقة سيظل فضلها دين في عنقي، مضيفًا "أنه عمل في إدارة الجامعة مع اثنين من رؤساء الجامعة من أكثر الناس تجردا في إدارتهم للجامعة وحرصًا عليها". مقدمًا شكره لرئيس الجامعة ونائبه لشئون البيئة وعمداء ووكلاء الكليات الذين عمل معهم خلال هذه الفترة، ومؤكدًا أنهم كانو عونا مخلصًا وناصحًا أميًنا لتحقيق رسالة الجامعة، كما قدم شكره لجميع العاملين بقطاع الدراسات العليا ومكتب نائب رئيس الجامعه علي عملهم الدؤوب واخلاصهم. ومن جانبه قدم الدكتور محمد جلال حسن، شكره للدكتور أبو بكر محيي الدين على مجهودته التي بذلها خلال فترة توليه نائب لشئون الدراسات العليا والبحوث وتعاونه المثمر في القطاع من أجل تحقيق رفعة الجامعة. كما قدم الدكتور باسم عبد الحكيم ، ومحمد عوض مدير إدارة البحوث بالدراسات العليا ممثلاً عن قطاع الدراسات العليا كلمات شكرهم متنمين للدكتور أبو بكر دوام التوفيق في حياته القادمة واستمرار عطائه لخدمة الجامعة وخدمة الوطن. وفي نهاية الاحتفالية كرم الدكتور مصطفى عبد النبي الدكتور أبو بكر محيي الدين، كما أهدى عمداء كليات الآداب والطب ودار العلوم، والحقوق، وطب الاسنان وإدارة رعاية الطلاب دروع تكريم للدكتور أبو بكر تقديرًا لعطائه خلال فترة توليه لقطاع شئون الدراسات العليا والبحوث.

******اضغط هنا لتحميل المرفقات*****