عن الكليه أخبار
هيئه التدريس الطلاب
وحدة الجودة وحدة الخدمات التكنولوجية
الدراسات العليا الاقسام
وسائط الخدمات الالكترونية
المجلة العلمية المكتبة
الخريجين الاحداث ابحاث علاقات ثقافية
المقررات الدراسية التحصيل الإلكترونى

كلمة عميد الكلية


ا.د/هشام محمد حسن الجباس


بسم الله الرحمن الرحيم 

"وقل اعملوا فسيرى اللّه عملكم ورسوله والمؤمنون"

تواصل كلية الفنون الجميلة ، عطاءها العلمي والفني بعد ان تطور الفكر الإبداعي منذ نشأته حتى وصل الى ميلاد اتجاه ابداعي يعتمد التكنولوجيا بكل وسائطها ؛ ومنذ انشأت جامعة المنيا كلية الفنون الجميلة طورت وسائطها التعليمية حتى أصبحت رقمية تيسر صياغة توجهات هذا المجتمع ، ليستمر دورها التنويري، كمركز اشعاع ثقافي وفني في صعيد مصر، ولهذا علينا دعم هذا الصرح وتكريس كل الجهود ليستمر عطائه، وهو ما يتفق واهداف منتسبيه، الذين يسعوا إلى الارتقاء بمستوى الاداء التعليمي ً بالقضايا والموضوعات الفنية الإنسانية المعاصرة، وإيجاد حلول وتصورات ورؤى فنية وعلمية حولها ، وفي هذا العام تواصل الكلية تقدمها في ثبات وقوة، متمسكة بتحقيق رسالتها وأهدافها؛ لتكون منبرا ومركزا ثقافيا اشعاعياً لصعيد مصر ، وذلك بتوفير بيئة تعليمية رقمية متميزة للطلاب، و العمل على تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للنهوض بقدراتهم الفكرية والابداعية وربط المنهج الاكاديمي بآليات سوق العمل. 

و إذ اتقدم بخالص الشكر والتقدير للسادة الزملاء والعاملين بالكلية لما يقدموه من جهد وعطاء مستمر و لحرصهم على دوام التواصل مع الهيئات الاكاديمية العالمية دعما للاطار النظري المقدم لطلاب بكل مستحدثاته بجميع مجالات التخصص بالإقسام، ، فقد حرصت الهيئة الاكاديمية على وضع الاطر الفنية لتأتى جميع الاقسام متساوية القدرات مختلفة الادوات فلا فرق بين قسم واخر الا بمهارتك الشخصية ، واخيرا تحية لكل منتسبي الكلية من الطلاب مع العام الجديد ، متمنياً أن يذخر عامهم هذا بموفور الصحة والعمل بالمشاركة والمتابعة لكل الأنشطة الثقافية والرياضية وتحقيق اهدافهم من خلال انتمائهم إلي كلية الفنون الجميلة – جامعة المنيا.