كلمة السيد الأستاذ الدكتور عميد الكلية  







إنه ليسعدنى أن أرحب بكم على صفحة كلية الهندسة، جامعة المنيا. كانت بدايات كلية الهندسة فى عام 1957 كمعهد عالى صناعى، ثم كلية للهندسة والتكنولوجيا عام 1976بثلاثة أقسام: الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكيميائية، وتكنولوجيا البناء، ثم استمر التوسع حتى وصلت الآن إلى تسعة أقسام وبرنامجين خاصين. تتميز كلية الهندسة بحصولها على الإعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد بالقرار رقم 133 فى 22/9/2014. تضم الكلية أقسام هندسة القوى الميكانيكية والطاقة، قسم هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكى، هندسة السيارات والجرارات، الهندسة الكيميائية، الهندسة المعمارية، الهندسة المدنية، الهندسة الكهربية بشعبتيها (قوى وآلات- إلكترونيات وإتصالات)، هندسة الحاسبات والنظم، الهندسة الطبية، هذا بالإضافة إلى برنامج الميكاترونيات والروبوتات الصناعية وأخيرا هذا العام 2018 برنامج البتروكيمياويات. تضم الكلية حوالى 160 عضو هيئة تدريس حاصلين على الدكتوراه من كثير من دول العالم: الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، إنجلترا، أسكتلندا، فرنسا، ألمانيا، أسبانيا، المجر، بولندا، روسيا، الهند، كوريا، الصين، واليابان، كثير منهم لهم بحوث علمية منشورة فى مجلات دولية ومؤتمرات، وكذلك بعضهم محكمون فى مجلات علمية دولية مصنفه ومحكمه. يبلغ عدد الطلاب المنسوبين للكلية حوالى 2500 طالب وطالبه. تمنح الكلية درجات البكالوريوس، دبلوم الدراسات العليا (دراسة عامين)، الماجستير، ودرجة الدكتوراة فى كافة التخصصات. وتفتخر الكلية بخريجيها وما يحققونه من نجاح على مستوى الوطن الحبيب مصر الذى يستحق منا الكثير، وكذلك على مستوى منطقة الخليج بل ودول أوروبا وأمريكا. كما أن الكلية تؤدى دورا مهما فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة من خلال مركز الإستشارات الهندسية ومركز الإنتاج. أتمنى لزوار صفحة الكلية الحصول على المعلومات التى يبحثون عنها، والتعرف على الكلية وإمكاناتها ومنسوبيها مع التمنيات بترك ملحوظة عن إنطباعك وتمنياتك للكلية.

أ.د.رمضان بسيونى محمد خاطر