مقدمة

يواجه مجتمعنا اليوم تحديات متنوعة تؤثر في كل جوانب حياتنا؛ مما يتطلب التفكير فيما نمتلكه من قدرات تمكننا من مواجهة تلك التحديات، والتعامل معها في إطار خطط تنموية تسهم في نهضة المجتمع وتقدمه.

ولما كان التعليم يمثل ركيزة أساسية لبناء الإنسان، وإدراكًا من الدولة بالدور الذي يؤديه التعليم في ذلك، فقد أعلن السيد رئيس الجمهورية أن عام 2019م هو عام التعليم في مصر.

وانطلاقًا من توجه جامعة المنيا ودور كلية التربية في خدمة المجتمع يأتي هذا المؤتمر بعنوان:"تطوير التعليم وبناء الإنسان المعاصر".