أخبار الكلية
الطلاب هيئة التدريس
الجودة وحدات
الوسائط الأقسام
خدمات الكترونية منصة المقررات الدراسية
استبيانات
الخريجين الاحداث ابحاث شكاوي ومقترحات
التحصيل الإلكترونى

الأستاذ الدكتور/ بليغ حمدي إسماعيل رئيسأ للمؤتمر الدولي للتعليم ما قبل الجامعى بجامعة أسيوط
تاريخ النشر: 2021-04-11



صرح الأستاذ الدكتور/ بليغ حمدي إسماعيل انه تم اختياره ليكون رئيسا للمؤتمر الدولي للتعليم ما قبل الجامعى بجامعة أسيوط ، والذي إقيم اليوم الأحد الموافق 11-12 أبريل الجاري حيث يؤكدون الحاضرون على نجاح تجربة التعليم الإلكتروني خلال أزمة جائحة كورونا.
وأكد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ان قضية التعليم الإلكتروني تعد احد أهم القضايا الإستراتيجية الهامة التي تحتل الأولوية والصدارة علي أجندة الدولة وسياساتها الداخلية ، وهو ما كان دافعاً لكافة الباحثين والمتخصصين وذوى الخبرات فى مجال التعليم إلى وضع الأبحاث والرؤى التى يمكن من خلالها التوسع فى تطبيقات التعليم الإلكتروني وميكنة وسائل التعليم وتسخير كافة الإمكانيات التكنولوجية للارتقاء بالعملية التعليمية ، لافتاً ان جهود الدولة والمتخصصين أسهمت فى إدارة المؤسسات التعليمية خلال الجائحة وعدم توقفها وهو ما تم بعد دعم ورعاية من القيادة السياسية لهذا التوجه التكنولوجي ودوره فى إحداث نقلة نوعية فى منظومة التعليم بوجه عام .
جاء ذلك خلال مشاركته فى انطلاق وقائع المؤتمر العلمي الدولي للتعليم ما قبل الجامعي تحت عنوان "التكنولوجيا و مواجهة الأزمات فى التعليم قبل الجامعي رؤى ميدانية وآفاق مستقبلية"،والذى تنظمه هيئة كوبتك اورفانز وبالتعاون مع جمعية حماية البيئة بأسيوط و شعبة المبدعين العرب وقنوات النهى التعليمية والذى جاء بحضور الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة ، الدكتور عاصم القبيصى وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط ، الدكتور محمد عبدالمحسن وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط ، والدكتور بليغ حمدي الأستاذ بكلية التربية بجامعة المنيا ورئيس المؤتمر ، الدكتورة عايدة عبده مديرة هيئة كوبتك اسيوط والراعى الرسمى للمؤتمر ، الدكتور سمير عبدالرازق أمين شعبة المبدعين العرب ، الدكتور على سيد عبدالجليل رئيس مجلس أمناء المعلمين بأسيوط ، الدكتورة نهى حسين أمين عام المؤتمر ، الدكتور موسى نجيب مقرر المؤتمر ، ولفيف من القيادات التنفيذية والمحلية والشعبية بالمحافظة وكوكبة من الباحثين والمتخصصين فى مجال التعليم .













******اضغط هنا لتحميل المرفقات*****