أخبار الكلية
الطلاب هيئة التدريس
الجودة وحدات
الوسائط الأقسام
خدمات الكترونية
الخريجين الاحداث ابحاث شكاوي ومقترحات
التحصيل الإلكترونى

تكريم معالى الأستاذ الدكتور عميد الكلية للسادة العاملين بالكلية لبلوغهم سن المعاش
تاريخ النشر: 2019-08-05



وفى إطار تفعيل التواصل والتأكيد على البعد الإنساني والإعتراف بالجميل لكل من أدى واجبه خلال مسيرته الوظيفية على أكمل وجه قام معالى الأستاذ الدكتور / عيد عبدالواحد على عميد كليتى التربية والتربية للطفولة المبكرة وسعادة الأستاذ الدكتور / سيد عبدالعظيم محمد وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث وسعادة الأستاذ الدكتور / إدريس سلطان صالح وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بتكريم عدد من المحالين على المعاش أبناء الكلية من العاملين المحالين لسن التقاعد بعد قضائهم سنوات طويلة حافلة بالبذل والعطاء وأكملوا مشوارهم الوظيفي وعايشوا مراحل العمل المختلفة بالجهاز الإداري بمختلف الإدارات بالكلية والذي أسهم في دفع منظومة العمل. وهم :- ا/ وفاء عمر ا/ وفاء حسين ا/ سميرة سعيد ا/ ايزيس دانيال ا/ جميل عبدالمنعم ا/ احمد مختار عم / عاشور أحمد عم / محمد ابوالعزايم وأعرب معالى العميد والسادة الوكلاء عن سعادتهم بهذا الحفل والذى يأتي من منطلق تقديم التحية والعرفان بالجميل لكل من أدى واجبه ورسالته على أكمل وجه تجاه الكلية وأن تلك الرسالة موصولة بتقديم الخبرات والتجارب الناجحة والنصائح للأجيال الصاعدة من أجل رفعة كلية التربية. مشيرا الى أن الخروج على المعاش لا يعني وقف العطاء وكبح الجهود ، بل هي محطة جديدة يأتي بها عطاءات جديدة في المجتمع ، أهمها نقل تجربتهم الوظيفية والإستفادة من خبراتهم في الوسط الإجتماعي بكل عمل ومهمة أسندت اليهم مؤكداً على ان سن المعاش ليس سن التقاعد ولكن السن القانوني لنهاية مرحلة العمل وبداية مرحله إجتماعية وأسرية وهذه المرحلة لم تكن يوما سن يأس أو قنوط بل إستراحة محارب فنحن لا نتوقف عن العطاء عندما نتقدم في السن بل نتقدم في السن عندما نتوقف عن العطاء ولابد من تواصل الأجيال وتسليم الراية للأجيال القادمة ليواصلوا مسيرة العمل الجاد من أجل كليتنا وجامعتنا الغالية تحت قيادة معالى الأستاذ الدكتور/ مصطفى عبدالنبى رئيس الجامعة . و تم تكريم السادة العاملين الذين بلغوا سن التقاعد وإهدائهم شهادات تقدير وهدايا عينية تكريما لمشوارهم الوظيفي مؤكدين لهم على إستمرار دعم الكلية لهم وتقديم كافة أوجه الرعاية والدعم اللازمة لهم .



















******اضغط هنا لتحميل المرفقات*****