استكمال الأعمال بالمستشفى ثلاثي الأجنحة بعد توقف عام ونصف



أكد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا أن المستشفيات الجامعية توضع في مقدمة أولوياته خلال المرحلة القادمة من خلال خطوات وإجراءات جادة تم وضعها لاستكمال المنظومة الصحية ورفع كفائتها ومواجهة أي معوقات تواجه المشروعات وتعيق العمل بها، إلى جانب توفير الدعم اللازم لها سواء كان ماديًا بتوفير المنشآت والتجهيزات الطبية، أو بشريًا بتوفير الأطقم الطبية المدربة لتقديم خدمة طبية لائقة لمواطني محافظة المنيا والمحافظات المجاورة. ومن خلال ذلك أوضح "عبد النبي" بأنه تم عقد العديد من الاجتماعات التنسيقية بين الشركات المنفذة للمنشآت والمستشفيات الجامعية في إطار التعاون المثمر والجاد بين الجامعة وهذه الشركات، والتي كان على رأسها الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات والتي قامت الجامعة مؤخرًا بعقد اجتماع موسع معها دام لأكثر من ثلاث ساعات متواصلة بحضور مدير عام الشركة الوطنية للمقاولات، ومدير قطاع الجنوب بالشركة؛ لمناقشة كافة المعوقات التي تواجه المشروعات، والذي أثمر عنه البدء الفوري في استكمال الأعمال بالمستشفى ثلاثي الأجنحة ومبنى ملحق العمليات بعد توقف دام لأكثر من عام ونصف لأسباب نقص الإمكانيات المالية والفنية، مؤكدًا أنه بدأت بالفعل الأعمال التخصصية التي تخدم مبنى المستشفى ثلاثي الأجنحة ومبنى ملحق العمليات من غازات طبية والحريق والتكييف والمصاعد وطريقة الربط بين المبنيين في الأعمال الكهروميكانيكية، لاستكمال المنظومة الصحية داخل الجامعة، والتي من المتوقع لها أن تنتهي في مرحلتها الثانية من الإنشاءات مع نهاية العام الجارى بتكلفة أكثر من 80 مليون جنيه خلال 3 سنوات. وأضاف الدكتور "عبد النبي" بأنه جارِ حاليًا استكمال مبنى ملحق الكلى من التشطيبات المعمارية النهائية والأعمال الصحية والكهربائية، بالإضافة لمستشفى الاستقبال الجديد والذي تبلغ تكلفته أكثر من 17 مليون جنيه، وذلك بالتعاون مع الوحدة الاستشارية بكلية الهندسة والإدارة الهندسية بالجامعة. كما أشار الدكتور مصطفى عبد النبي بأن المنشآت الجامعية الجديدة لكل من مبنى كلية الحقوق وكلية الزراعة وطب الأسنان يسير العمل بهم طبقًا للمخطط الزمني لإنجاز الأعمال لخدمة العملية التعليمية والطلاب.

امانى فايق

© 2018،جميع طب الاسنان محفوظة كلية الحقوق