مجلس عمداء طاريء بجامعة المنيا استعدادًا لبدء العام الجامعي الجديد



مجلس عمداء طاريء بجامعة المنيا استعدادًا لبدء العام الجامعي الجديد قريبا افتتاح المعمل المركزي ... وآليات لتعميم تحاليل فيروس سي منع الأجازات... ورقم حساب جديد للتبرع للمستشفيات الجامعية أكد الدكتور محمد جلال حسن، القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا عن انتهاء الجامعة من تجهيز قاعات الدراسة والمدرجات والمعامل الخاصة بكليات الجامعة والمساحات الخضراء وأعمال النظافة والصيانة، استعدادًا لاستقبال الطلاب بالعام الدراسي الجديد، مقدمًا شكره لعمداء الكليات على مجهوداتهم ودعمهم الكامل لكلياتهم، ومشددًا بعدم قيد أي طالب بكليات الجامعة إلا بعد إجراء الكشف الطبي له، وكذلك قرر إلغاء الإجازات خلال فترة الدراسة بالفصل الدراسي الأول، باستثناء إجازات أعضاء هيئة التدريس عند سفرهم لحضور مؤتمرات خارجية يمثلون فيها الجامعة أو الحالات الوجوبية التي تستلزم الإجازة. جاء ذلك خلال انعقاد مجلس العمداء الطاريء الذي عُقد برئاسة الدكتور محمد جلال حسن، وبحضور الدكتورمصطفى عبد النبي، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، وعمداء الكليات، والدكتور هاني العربي مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية. وأحاط رئيس الجامعة المجلس علمًا، بأنه سيتم وضع آليات للبدء في إجراء أعمال تحاليل فيروس سي وتعميمها على أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة، وعلاج الحالات المكتشفة، وتوفير العلاج لمرضى الفيروس بمستشفى الكبد، وذلك بعد أن تم إجراؤه على الطلاب الجدد والقدامى خلال الكشف الطبي والسكن بالمدن الجامعية. ومن جانبه أشار الدكتور "أبو بكر محي الدين" بأنه تم تطوير المعمل المركزي وتزويده بالنانو تكنولوجي ليستفيد بها الباحثون في إجراء الأبحاث بمختلف الكليات العلمية، وحصر الأجهزة العلمية بكل من معامل كليات الصيدلة والعلوم لضمها إلى المعمل المركزي طبقًا للفترات الزمنية التي تصلح للاستخدام من الباحثين، وتوفير الميزانية اللازمة لتحديث هذه المعامل وتزويدها بتكنولوجيا النانو. كما أكد الدكتور "جلال" على انتهاء الجامعة من وضع الخطة البحثية لها، والتي تم وضعها للتوافق مع الخطة البحثية والتنموية للدولة وخدمة التنمية المستدامة بها. ووجه الدكتور "محمد جلال" إلى أهمية التبرع لصالح المستشفيات الجامعية لخدمة مرضى المحافظة، وذلك نظرًا لثقة المواطنين فى المستشفيات الجامعية، مما حملّ الجامعة ضغوطًا كبيرة على مستشفياتها، الأمر الذي يستوجب دعمًا كبيرًا عن طريق المجتمع المدني والبنوك لتقديم الدعم للمستشفيات الجامعية وخدمة المرضى بها. وطالب الدكتور" مصطفي عبد النبي" الكليات بسرعة إعداد جداول الانشطة الطلابية شريطة أن تتوافق مع خطة الأنشطة بالإدارة العامة لرعاية الطلاب، مؤكداً علي توفير الدعم الكامل للأنشطة بمختلف الكليات. كما أحاط رئيس الجامعة المجلس علماً بأنه سيتم التعامل مع المراكز الاعلامية بكليات الجامعة وربط مسئولي العلاقات العامة بها بالمركز الإعلامي بالجامعة والمركز الرئيسي بوزارة التعليم العالي، لإظهار الانشطة والفعاليات والأحداث التي تقوم بها الجامعة والتي من شأنها توفير الدعايا اللازمة لفعاليات الجامعة ومركزها المتميزة والتي منها المركز الوطني للإبتكار وريادة الأعمال الذي يقدم أفكار بحثية ومشاريع تكنولوجية مبتكرة.

امانى فايق

© 2018،جميع طب الاسنان محفوظة كلية الحقوق