لرئيسيه أخبار
عن الكلية الاقسام
الطلاب هيئة التدريس
الوسائط الجودة
خدمات الكترونية وحدات
الخريجين الاحداث هيئة التدريس ابحاث علاقات ثقافية
التحصيل الإلكترونى



الإطار المفاهيمي للكلية :-

تقوم فكرة إنشاء كلية التربية الفنية - جامعة المنيا على المنطلقات والمفاهيم الفلسفية والتربوية التالية

  • إن إكساب المتعلمين في مختلف مراحل التعليم لمهارات الفن والتربية الفنية تسهم في تكون الشخصية المتكاملة القادرة على التكيف مع متغيرات الحياه، ومسايرة للتقدم العلمي والفني والتكنولوجي الذي يتميز به العصر الحديث.
  • الاهتمام بتدريس الفن والتربية الفنية يسهم بشكل ايجابي في تكامل الخبرة والمعرفة لدي المتعلم مما يجعله مواطناً صالحا للمجتمع قادراً على التكيف مع متغيرات الحياة ومستجداتها.
  • وجود مثل هذا النوع من التعليم بجامعة المنيا يزيد من فرص التواصل بين الجامعة ومؤسسات المجتمع متمثلة في المؤسسات التعليمية والتربوية وكافة قطاعات المجتمع من خلال ما تقدمه الكلية من خبرات واستشارات بالإضافة إلي تقديمها خريجين يشغلون العديد من المناصب في كافة مناحي الحياة العملية بالمجتمع المحلي
  • المفهوم المعاصر للتربية الفنية يتخطى حدود مهنة التعليم وينتشر في كافة مناشط الحياة ويفتح مجالات عمل جديدة أمام خريجي الكلية مثل: المطابع ووسائل الإعلام وشركات الدعاية والإعلان والعلاج بالفن الأندية الرياضية وقصور الثقافة ... وغير ذلك من مجالات أخري يسهم خريج الكلية فيها بقدر كبير في خدمة المجتمع.