جامعة المنيا تُشارك في توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء 60 وحدة بيوجاز بقرى محافظة المنيا

تاريخ النشر: 2019-11-26



أكد الدكتور أحمد شوقى زهران، نائب رئيس جامعة المنيا الأسبق على أن الجامعة برئاسة الدكتور مصطفى عبد النبي تسعى جاهدة لنشر ثقافة المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع، من خلال مفهوم بيئة خضراء تنتج طاقة صديقة للبيئة، وإنشاء وحدة لريادة الاعمال الخضراء تُعزز مفهوم دراسة الأثر البيئي على الأنشطة والاعمال البحثية، وتروج لإنشاء وحدات البيوجاز وانتشارها فى قرى محافظة المنيا كأحد المشروعات المناسبة لبيئة المنيا الزراعية؛ بغرض إنتاج غاز حيوي يستخدم في مزارع الإنتاج الحيواني، الذي يتم من ناتج التخمر للسماد العضوي، مشيراً إلى أن الجامعة قامت بوضع الأساس العلمي للمشروع وإنشاء وحدة ذات طابع بحثي بالجامعة لزيادة كفاءة الغاز الناتج، وتحسين الظروف اثناء عملية التخمر.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها نيابة عن رئيس جامعة المنيا على هامش توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة الطاقة الحيوية التابعة لوزارة البيئة، وبنك الكويت الوطني، ومنظمة العمل الدولية، للتعاون في مجال بناء وحدات بيوجاز منزلية بمحافظة المنيا، وذلك  بحضور واللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والسفير الكندي جيس ديتون، والدكتور ياسر عبد القدوس العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني.

وأشار الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، إلى أن جامعة المنيا تقوم بتقديم خبراتها ونتائج أبحاثها في مجال الطاقة النظيفة التي تُجري في رحابها، من أجل خدمة وتطوير البيئة وخلق مجتمع مستدام بيئياً، إلى جانب تقديم الأساس العلمي لمشروع البيوجاز، وأيضاً إنشاء وحدة بحثية نموذجية، للبدء في تنفيذ مشروع إنشاء 60 وحدة لإنتاج  البيوجاز المنزلي فى محافظة المنيا، لتحقيق أقصى استفادة من الكوادر وإعادة تدويرها، لتوفير فرص عمل وعائد افتصادي لمزارعي قرى المحافظة، وإنتاج الأسمدة العضوية.

والجدير بالذكر أن المشروع يأتى ضمن مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتوفير حياة كريمة، وفرص عمل لإنتاج طاقة خضراء، ونظيفة يتم الاعتماد عليها في مجالات مختلفة منها الإضاءة، والتدفئة، وتشغيل المحركات، وماكينات رى الأراضى الزراعية ومولدات الكهرباء، وبعد استخدامها ينتج منها أسمدة عضوية غنية ومفيدة للتربة الزراعية.







امانى محمد فايق