جامعة المنيا تستقبل علماء "مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية"

تاريخ النشر: 2019-10-30



جامعة المنيا تستقبل علماء "مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية" في ندوة توعوية عن "الأسرة المصرية"

في إطار برنامج التوعية والأسرة المجتمعية الذي ينفذه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية تحت شعار "أسرة مستقرة = مجتمع آمن"، استمرارًا لجهوده في مواجهة ظاهرة الطلاق، وانطلاقًا من دور الأزهر الشريف الدعوي والتعليمي ونشر الوعي، عُقد  بجامعة المنيا  لقاءً توعويًا بعنوان "الأسرة المصرية : ثقافة .. تنشئة .. بناء" وذلك برعاية من فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا؛ وذلك لتأهيل المقبلين على الزواج ونشر الوعي، ودعم الترابط الأسري والحد من ظاهرة الطلاق.

حاضر بالندوة التي استهدفت طلاب الجامعة، من قِبل مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية كل من: الدكتور محمد محمود محمد، والشيخ هاني محمد بدوي، والشيخ محمد علي العليمي، والشيخ اسماعيل محمد عبد الحي، ومن قِبل جامعة المنيا حاضر الدكتور بليغ حمدي بكلية التربية.

حيث تناول المحاضرون خلال ندوتهم التعريف بمفهوم الأسرة، وحقوق وواجبات الحياة الزوجية، والمشاكل الأسرية وطرق حلها بالإضافة إلى التركيز على الآليات التي تساعد في الاختيار الصحيح الذي يحقق استقرار الأسرة ومن ثَم المجتمع، كما قدم المحاضرون عددًا من المحتويات العلمية والفنية التي تُؤسس لأسرة سعيدة ومستقرة.

كما استقبل رئيس الجامعة أعضاء وفد علماء "مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية" بمكتبه معرباً عن شهد اللقاء حضور الدكتور هاني العربي مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية، والدكتور حسام عبد الرحيم، مقرر فريق طلاب من أجل مصر، وعاطف عيسى مدير إدارة النشاط الاجتماعي والرحلات، وراندا علي الاخصائية بنفس الإدارة، ولفيف من علماء الأزهر الشريف.

كما أشرف على تنظيم اللقاء، وليد عبد القوي مدير عام رعاية الطلاب بالجامعة، ومسئولو إدارة الشاط الاجتماعي والرحلات بالإدارة المركزية بالجامعة.













امانى محمد فايق