وفد من جامعة المنيا والمحافظة يُشارك في احتفالية مدينة هيلدسهايم الألمانية بمناسبة مرور 40 عامٍ على التوأمة والتآخي بين المدينتين

تاريخ النشر: 2019-07-17



بمناسبة مرور 40 عامٍ على توقيع اتفاقية التآخي والتوأمة بين مدينة المنيا ومدينة هيلدسهايم الألمانية التي وقعت عام 1979، شارك الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا ووفد من الجامعة، في احتفالية المدينة بذكرى مرور ٤٠ عام على التوأمة بين مدينتي المنيا ومدينة هيلدسهايم والذي يتضمن افتتاح جسر فوق نهر اناستا Innerste  الذي يمر بمدينة هيلدسهايم والذي قررت الحكومة الألمانية إطلاق اسم "جسر المنيا" عليه، والذي سيتم افتتاحه بحضور السيد اللواء قاسم حسين محافظ المنيا الذي حضر على رأس وفد من محافظة المنيا لحضور تلك الفاعلية الكبيرة.

تأتي هذه الزيارة تلبية لدعوة الدكتور أنغو ماير عمدة مدينة هيلدسهايم الألمانية للدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور حسين محمد على منسق المشروع الالماني المصري، لحضور الاحتفالية واستمرار التعاون بين الجانب الألماني وجامعة المنيا.

ومن جانبه قام السيد اللواء قاسم حسين محافظ المنيا بالقاء كلمة بمدينة هيلدسهايم بحضور عمدة المدينة، اشاد فيها سيادته بالتعاون بين المدينتين خلال أربعين عاما وكذلك الجهد الملموس لهيلدسهايم في المشاركة في تمويل وإنشاء المتحف الآتوني بمدينة المنيا، ودعم التبادل الثقافي والطلابي بين المدينتين.

وأكد د. "عبد النبي" أنه تم مناقشة  استمرار التعاون بين جامعة المنيا وجامعة هيلدسهايم للعلوم التطلبيقية وذلك بعد النجاح الذي تحقق في مجال تدريب الباحثين والطلاب بجامعة المنيا على الترميم بمعامل الترميم الحديثة بالجامعة، ومتحف هيلدسهايم ومتحف هانوفر بألمانيا، تفعيلاً لاتفاقية التعاون المبرمة بين الجامعة وألمانيا في إطار التبادل العلمي والثقافي والطلابي بين قسم الترميم بكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا والجامعات الألمانية، إلى جانب المنح العلمية للمعيدين والكتب والوسائل العلمية التي ترسل من جانب هيئة التبادل العلمي الألماني بمصر.





























شذا احمد