قافلة جامعة المنيا التنموية المتكاملة لـ "قرية معصرة حجاج" ببني مزار



أطلقت جامعة المنيا قافلتها الطبية المتكاملة الخامسة لقرى محافظة المنيا الأشد احتياجاً بالتعاون مع محافظة المنيا، حيث توجهت لقرية معصرة حجاج بمركز بني مزار، وذلك برعاية الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس الجامعة، واللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة. وأوضح الدكتور "عبد النبي" أن قافلة الجامعة لقرية معصرة حجاج ببني مزار تأتي استكمالاً لسلسة من القوافل التي أطلقتها الجامعة بالتعاون مع المحافظة والتي بدأت بقافلة لقرية العمودين بمركز سمالوط وتم توقيع الكشف الطبي بها على 1600 حالة، تبعها قافلة لقرية الروضة بمركز ملوي تم تقديم خدماتها لـ1470 مواطن، ثم قافلة ميانة مركز مغاغة التي قدمت خدماتها لـ700 حالة، ثم قرية دمشاو هاشم مركز المنيا والتي نجحت قوافل جامعة المنيا خلالها بالكشف على 400 حالة مرضية، وأخيرًا تم توقيع الكشف الطبي على 150 حالة لأهالي قرية معصرة حجاج ليصل إجمالي الحالات التي تم تقديم الخدمات لها 4320حالة. ومن جانبه أوضح الدكتور "محمد جلال" أن القوافل ضمت عددًا من أعضاء هيئة التدريس من كليات الطب البيطري، والتمريض، وطب الأسنان، حيث تم توقيع الكشف على 149 حالة أسنان، و حالة أخرى ضمن الصحة العامة وتنظيم الأسرة، لافتًا إلى أنه تم اكتشاف ثلاث حالات سرطان ثدي وتم تحويلهم إلى مستشفى المنيا الجامعي لعمل الفحوصات الطبية اللازمة لهم، هذا بالإضافة إلى توقيع الكشف البيطري على عدد 49 حالة من مختلف الفصائل الحيونية تنوعت مابين 19 حالة أبقار، و4 جاموس، و19 أغنام وماعز، بالأضافة لـ7 حالات دواب ؛ وتم صرف العلاج لهذه الحالات مجانًا، إلى جانب عقد ثلاث ندوات تثقيفية لأهالي القرية عن الإسعافات الأولية، وصحة المرأة وتنظيم الأسرة، والفحص الذاتي عن سرطان الثدي. وتجدر الإشارة إلى أن القافلة أُطلقت بإشراف من الدكتور شريف عادل محسن وكيل كلية طب الأسنان لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وصلاح سيد يوسف مدير إدارة المتابعة والمشرف التنفيذي للقوافل.





































شذا احمد