"الولاء والأنتماء وقبول الآخر" ندوة توعوية بـ"زراعة المنيا"

تاريخ النشر: 2019-04-21



نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الزراعة جامعة المنيا بالتعاون مع قصر ثقافة المنيا، مؤتمر اليوم الواحد للشباب والعمال تحت عنوان "الولاء والانتماء وقبول الآخر"، والمقام تحت رعاية الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عادل عبدالله عميد كلية الزراعة، تزامنًا مع الاستفتاءات الخاصة بالتعديلات الدستورية. حاضر الندوة، اللواء الدكتور يوسف أحمد وصال أستاذ الإستراتيجية القومية وإدارة الأزمات وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، والتي تهدف إلى توعية وتثقيف طلاب كلية الزراعة بالأنتماء والولاء نحو وطننا الغالي مصر، وتشجيعهم على الإدلاء بأصواتهم؛ لبناء المجتمع. حضر الفعاليات، عميد الكلية، والدكتور حربي مطاريد عبدالله وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور حسين عبد الجليل وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة رانيا عليوة مدير قصر ثقافة المنيا، والدكتور عاطف عبد المحسن منسق الندوة، والدكتور أحمد صلاح منسق الأنشطة بكلية الزراعة، وإشراف رباب محمد ثابت، وعلي عبد المعبود، ومحمد رجب. وقال د."يوسف وصال"، "أن مصر تستحق السعي والجهد للإرتقاء بها، وأنها غنية بالعناصر البشرية والمساحات الشاسعة التي يجب استثمارها للنهوض بالمجتمع، كما تناول خلال كلماته مفهوم الانتماء والارهاب وأهدافه الخفية لنشر الفوضى والشائعات للنيل من الدول وهدمها أقتصاديا وثقافيًا وإجتماعيًا، وذلك بنشر الأكاذيب والشائعات، ناصحًا الشباب بأختيار المصادر الموثوق بها لمعرفة الأحداث والفعاليات والأخبار"، مضيفًا بأن التكاتف والترابط بين المجتمع وبعضه هو طوق النجاة خلال الفترة الراهنة لمواجهة تحديات المجتمع، وذلك ما نسعى لتقديمه والتوعية به خلال الندوات والملتقيات، لإرشاد الشباب باهمية الانتماء وقبول الأخر. وأختتمت الندوة بالإجابة علي أسئلة الطلاب عن محاور الندوة، وبعرض عميد الكلية لعدد من الأسئلة عن الندوة وأفكارها، وتقديم الهديا للطلاب المجيبين على هذه الأسئلة، كما أهدت الكلية درعها لضيف اللقاء تقديرًا له على مجهوداته في تحقيق أهداف الندوة



























شذا احمد