خلال تكريم جامعة المنيا فى احتفالية " احلم..ارسم..لون" لــ «مستشفي57357» د."أبو المجد": أشعر بالأمل والقدرة علي تحقيق المزيد من الإنجازات



قال الدكتور جمال الدين على أبو المجد رئيس جامعة المنيا أن الجامعة على استعداد تام لتقديم كافة الدعم النفسي والمعنوي الذي يسهم فى شفاء الاطفال مترددي المستشفى من خلال إرسال مجموعات من طلاب كليات التربية الفنية، والفنون الجميلة وأقسام علم النفس بالجامعة للمساهمة في إدخال البهجة ورفع الروح المعنوية للأطفال، بالإضافة إلى ارسال قوافل الجامعة الطبية، لتقديم ما تحتاجه المستشفي من خدمات، مشيراً بأن مستشفي 57357 بقيادة مديرها د.شريف أبوالنجا نجحت في تطبيق الجودة فى كل أقسامها لكونها مؤسسة قائمة على التخطيط والبحث، ومؤكداً علي شعوره بالأمل والقدرة علي تحقيق المزيد من الانجازات للمستشفي. جاء ذلك خلال كلمته بالاحتفالية التي أقامتها إدارة مستشفي 57357 لتكريمه ووفد جامعة المنيا المشارك فى المبادرة التى اطلقتها المستشفى خلال شهر أكتوبر الماضى تحت عنوان " احلم ..ارسم ...لون " لتلوين أسوار المستشفى المزمع إنشائها لتوسعة المستشفى وكنوع من انواع الترويج والإعلان عن إنشائها وجمع التبرعات لها. حضر الاحتفالية الدكتور عمرو عزت سلامة رئيس مجلس الامناء بالمستشفى، وأمين عام اتحاد الجامعات العربية، والدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس جامعة المنيا لشئون الدراسات العليا والبحوث، ورؤساء جامعات بنها وحلوان وعمداء كليات الفنون التطبيقية والتربية الفنية بالجامعات الثلاثة وعددا من الفنانين والاعلامين. وتكون وفد جامعة المنيا من الدكتور محمد عبد اللاه القائم بأعمال عميد كلية التربية الفنية، والدكتورة أمل محمد أبو زيد، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور ياسر بكار المدرس المساعد بقسم التعبير المجسم، وعدد من طلاب كلية التربية الفنية. وعبر الدكتور "جمال أبو المجد"، عن سعادته لتنظيم المستشفى لهذا الحفل الذى يمثل تحفيزا وتشجيعا لطلاب الجامعات على العطاء، وتوعية لشباب مصر بأهمية دورهم ومدى تأثير أعمالهم الفنية على الأطفال المرضى، مشيراً بأن مشاركة الجامعة وما قدموه طلاب كلية التربية الفنية يعد نوعاً من المشاركة المجتمعية التى تقدمها جامعة المنيا لمجتمعها الخارجى من أعمال إبداعية فنية استطاعت أن تسهم فى ادخال البهجة والسرور على قلوب مرضى سرطان الاطفال. والجدير بالذكر ان طلاب كلية التربية بجامعة المنيا قاموا على مدار أربعة ايام متتالية بالرسم والتلوين على أسوار المستشفي برسومات متنوعة ادخلت البهجة على قلوب مرضى سرطان الاطفال.

دعاء

© 2018،جميع الحقوق محفوظة جـامـعــــة المنـيــــــا