بيان صحفي



تعلن جامعة المنيا برئاسة الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، عن دعمها للعمليات العسكرية الشاملة ضد الإرهابيين على "الاتجاهات الاستراتيجية"، التى أعلنت القوات المسلحة انطلاقها، بالتعاون مع الشرطة المصرية "قوات إنفاذ القانون" بشمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادى النيل، تحت شعار "سيناء 2018"، بهدف إحكام السيطرة علي المنافذ الخارجية والمعابر الحدودية للدولة المصرية، وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى يتواجد بها بؤر إرهابية، وتحصين المجتمع المصري من شروره. وأكد الدكتور جمال أبو المجد رئيس جامعة المنيا بأن جميع مؤسسات الدولة يجب أن تتكاتف وتساند العملية العسكرية الشاملة التي ستكون حاسمة وفارقة في مواجهة الإرهابيين، وإلقاء القبض عليهم وتدمير المعدات والأسلحة التي يستخدمونها في عملياتهم ضد قوات الأمن وضد المدنيين الأبرياء الذين سفكوا دمائهم في المساجد والكنائس. وتعلن جامعة المنيا بأن جميع منسوبيها من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب يقفون صفاً واحدا مع جيشهم وشرطتهم في مواجهة الإرهاب والإرهابيين، حتي اقتلاعه من جذوره. داعين المولي عز وجل أن يحفظ مصر وشعبها، وأن يحفظ جيشها درع الوطن وحامي ترابه وشرطتها الوطنية الذين يضحون بأرواحهم فداء لأرض مصر وترابها وأمن شعبها، من مخططات داعين الفتنة وسافكي دماء المصريين

دعاء

© 2018،جميع الحقوق محفوظة جـامـعــــة المنـيــــــا