رئيس جامعة المنيا يشهد احتفال مديرية الأوقاف بالعام الهجري الجديد



شهد اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، والدكتور محمد جلال حسن القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا الاحتفالية التي أقامتها مديرية الأوقاف ، بمناسبة رأس السنة الهجرية 1440 هـ، والتي أقيمت بمسجد سيدي أحمد الفولى بمدينة المنيا مساء أمس بحضوراللواء محمد الخليصي مساعد الوزير لمنطقة شمال الصعيد ، واللواء مجدي عامر مدير الأمن، والعقيد أكرم على المستشار العسكري للمحافظة، ومحمد عبد الفتاح سكرتير عام المحافظة، واحمد جبريل سكرتير عام مساعد المحافظة، و محمد سيد رئيس مدينة المنيا، و الشيخ سلامة عبد الرازق وكيل وزارة الأوقاف، وعدد من وكلاء الوزارة و القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية والقوات المسلحة، ورجال الدين، من الوعظ والأزهر والأوقاف بالمحافظة، وعدد كبير من أبناء المحافظة. بدأ الحفل، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم كلمة الشيخ سلامة عبد الرازق، وكيل وزارة أوقاف المنيا، تناول فيها الدروس المستفادة من الهجرة النبوية، وأثرها في حياة المسلمين، مؤكّدًا أن الهجرة لم تكن انتقالا ماديًا من بلد إلى آخر، بل كانت انتقالًا معنويا من حال إلى حال، من الضعف إلى القوة، ومن الفرقة إلى الوحدة، ومن الجمود إلى الحركة، وأن ما نتج عنها ، من أحكام تصلح للتطبيق في كل زمان ومكان، والأخذ بمعانيها أصبح اليوم صور حياتية. وقدم الدكتور "جلال" التهنئة لأهالي المنيا، والشعب المصري، والأمة الإسلامية، بمناسبة العام الهجري الجديد، متمنيًا أن يديم علي مصر الخير والأمن والاستقرار، مقدماً التهنئة للأخوة الأقباط بعيد "النيروز" وهو احتفال رأس السنة القبطية، وذلك بختام عام 1734 قبطي وبدء عام 1735، وذلك بالتزامن مع احتفال المسلمين برأس السنة الهجرية، حيث يتوافق هذا العام بداية السنة الهجرية مع القبطية، مؤكداً بأن مصر بمسلميها ومسيحييها أشقاء في الوطن تجمعهم دائماً المجبة والأعياد.



احمد عادل

© 2018،جميع الحقوق محفوظة جـامـعــــة المنـيــــــا