200 فكرة ريادية لطلاب الجامعات والمدارس بمؤتمر الابتكار وريادة الأعمال بجامعة المنيا



افتتح الدكتور جمال الدين على أبو المجد، رئيس جامعة المنيا مؤتمر الابتكار وريادة الاعمال الثالث الذى أقامه المركز الوطنى للابتكار وريادة الاعمال بالجامعة تحت شعار "من أجل مستقبل شباب مصر"، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ورئيس الجامعة؛ والذى يهدف إقامته تقديم الخدمات للمبتكرين ونقل ابتكاراتهم إلى سوق العمل، وتنمية البحث التطبيقي لدى طلاب الجامعة واستقطاب ورعاية الموهوبين والمبتكرين من المجتمع الخارجي، وتحفيز الشباب للاستفادة من أبحاثهم وأفكارهم للوصول إلى منتجات وخدمات مجتمعية. حضر المؤتمر الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور سعيد درويش مساعد وزير التعليم العالى للتصنيع، والدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس جامعة المنيا لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور مصطفى عبد النبى، نائب رئيس جامعة المنيا لشئون التعليم والطلاب، والدكتور ابو بكر محى الدين، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، ، وعمداء الكليات، ومنى ذكرى، الاستاذ بكلية النقل الدولى بالاكاديمية البحرية، ورئيس مجلس ادارة شركة zgl للشحن والنقل الدولى، ولفيف من رجال الأعمال ورواد الأعمال بمصر و أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة. وقال الدكتور جمال الدين أبو المجد خلال كلمته "أن الجامعة قد سارعت بخطوات جادة فى الاستجابة لإنشاء المركز الوطنى للابتكار وريادة الاعمال بها، ليقوم بدوره ويقدم خدمة حقيقية للمبتكرين، ونقل ابتكاراتهم لسوق العمل، والإسهام فى توفير فرص عمل لائقة للشباب، ويستمر المركز فى عقد مؤتمره السنوي للإبتكار وريادة الأعمال للمرة الثالثة على التوالى، لتفعيل ونشر ثقافة الإبداع والابتكار بين الطلاب، ودعم الخبرات والتجارب والممارسات الناجحة بينهم من أجل توفير آليات لتعزيز الشراكة بين الجامعات وبين الهيئات والمنظمات ورجال الأعمال، مشيداً بحضور المؤتمر لفيف من رجال الأعمال لما له من إثراء المؤتمر بخبراتهم وتبني فكرهم ومشروعاتهم الإبتكارية. وأضاف الدكتور "أبو هشيمة" بأن المؤتمر يأتى برعاية مؤسسات تهتم بالابتكار وريادة الاعمال مثل منظمة العمل الدولية، ومؤسسة ابو حتة، ومركز نقل الابتكار والتكنولوجيا بجامعة المنيا، لافتاً بأن انعقاد المؤتمر يأتى نواة للاعمال التى تبناها المركز بالجامعة بعد عقده العديد من المعارض لابتكارات طلاب الجامعة بالكليات وتجميعها وتحكيمها وانتقاء افضلها للمشاركة فى المعرض المقام على هامش المؤتمر، مشيراً بأن المركز عقد العديد من الندوات والملتقيات لنشر ثقافة ريادة الاعمال وتقديم نماذج حية للإبتكار بالجامعة، الى جانب احتضانه للعديد من الابتكار المجتمع الخارجي والتى منها السيارة الكهربائية التى تعمل بالطاقة الشمسية لنقل الطلاب داخل الحرم الجامعى. ومن جانبه أبدى الدكتور"عصام خميس" سعادته بالتواجد بجامعة المنيا، مشيداً بتنظيم الجامعة لهذا المؤتمر والمعرض المقام على هامشه، مستعرضاً رؤية الوزراة للابتكار وريادة الاعمال، قائلاً " أن الوزارة بصدد انشاء صندوق لرعاية الشباب وتمويلهم والمساهمة فى انتاج منتج ينافس فى مجال الصناعة وفى سوق العمل ، مشيراً بالقانون الذى يناقش بمجلس النواب، لإنشاء صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، والذى يهدف إلى دعم ورعاية الموهوبين من المبتكرين والنشئ واحتضان افكارهم الريادية والبحثية والعمل على تطويرها، لافتاً إلي الخطة الاستراتيجة التي وضعتها الوزارة للعلوم والتكنولوجيا وسياسات البحث العلمي ودعم البيئة البحثية بالإضافة إلى الشبكات البحثية العلمية، مطالبًا الباحثين بجامعة المنيا بالإنضمام إليها وخاصة البحث العلمى فى مجال السرطان، مؤكداً بأن الدولة وضعت محاور وأولويات لنشر البحث العلمى علي مستوي جميع الوزرات المختلفة ليس فقط وزارة التعليم العالى، مما يتيح لها تبنى مشروعات بحثية لطلاب الماجستير والدكتوراة لتصلح لحل مشاكل المجتمع والتطوير الصناعي. كما تحدثت "منى ذكرى" احد رواد الأعمال وضيفة المؤتمر عن تجربتها فى ريادة الاعمال وانتقالها من العمل التقليدى الى العمل الحر لتصبح من كبرى رواد الاعمال الناجين فى مجال النقل والشحن الدولي. وجدير بالذكر بأن المؤتمر يناقش 200 فكرة ريادة وابتكارية لطلاب الجامعة وشباب المحافظة وطلاب المدارس، حيث يقام علي هامش المؤتمر 4 معارض تشمل معرض الابتكارات، ومعرض البرمجيات ومعرض ابتكارات خاص لطلاب المدارس، ومعرض ريادة الأعمال.









احمد عادل

© 2018،جميع الحقوق محفوظة جـامـعــــة المنـيــــــا