جامعة المنيا تحتفل بعيد العلم والوفاء السابع



أقامت جامعة المنيا، تحت رعاية الدكتور جمال الدين على أبو المجد، رئيس الجامعة، واشراف الدكتور أبو بكر محى الدين نائب رئيس جامعة المنيا لشئون الدراسات العليا والبحوث، احتفاليتها بعيد العلم والوفاء السابع، تقديراً للعلم وتكريماً لعلماء الجامعة وأساتذتها وطلابها وعامليها المرموقين والمتميزين. حضر الاحتفالية الدكتور محمدجلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور مصطفى عبد النبى، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور ماهر مصطفى كامل رئيس جامعة المنيا الأسبق وعمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة والطلاب. حيث تم خلال الاحتفالية تكريم الدكتور ماهر مصطفى كامل رئيس جامعة المنيا الاسبق، ومنحه جائزة التميز والعطاء لهذا العام، تقديراً لعطائه وعمله واسهماته البارزة فى خدمة الجامعة، وكذلك تم منح جائزة الوفاء التى أُستحدثت هذا العام لاول مرة للدكتور محمد عبد الوهاب الناغى نائب رئيس جامعة المنيا الاسبق لشئون التعليم والطلاب، كما تم تكريم الفائزين بجوائز الجامعة التشجعية والتقديرية، والباحثين بالكليات الحاصلين على أعلى نشر دولى والفائزين بالأبحاث الاكثر استشهادًا، إلي جانب تكريم صاحب أفضل رسالة للماجستير والدكتوراة، والحاصلين على مشروعات بحثية، والباحث الحاصل على أعلى معامل تأثير للنشر العلمى الدولى، كما تم تكريم السبع كليات الحاصلة على الاعتماد الاكاديمى وبرنامج الإرشاد السياحي، وكلية العلوم الفائزة بأعلى نشر علمى دولي، إلى جانب تكريم الطالب والطالبة المثالية، وأوائل الخريجين من كليات الجامعة، وأفضل طبيب وموظف وعامل مثالى على مستوى الجامعة. وقال الدكتور "جمال أبو المجد" فى مستهل كلمته لأبناء الجامعة المكرمين " أن احتفاليتنا اليوم بعيد العلم والوفاء السابع يأتى استكمالاً لما تعهدت به الجامعة للإحتفاء بأبنائها العلماء وتكريم اعضاء هيئة التدريس والطلاب النابهين والعاملين المجتهدين" مضيفاً بأن الدولة أولت أهتماماً كبيراً بالعلم والعلماء والتى ظهرت من خلال العديد من المبادرات التى تحمل التكريم لهم، مشيراً بالمبادرة القومية التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى نحو بناء مجتمع مصرى يتعلم ويفكر ويبتكر وبنك المعرفة المصري، إلى جانب رعاية وتشجيع مبادرات البحث العلمى للنهوض بالبلاد. وفى نهاية كلمته قدم التهنئة لكل الفائزين والمكرمين من علماء واساتذة وباحثين جامعة المنيا وموظفيها وطلابها وعمالها، مقدما شكره لرئيس الجامعة الاسبق الدكتور ماهر مصطفى لعطائه لخدمة الجامعة، متمنياً للجامعة الاستمرار فى التميز والعطاء. وأشار الدكتور أبو بكر محى الدين فى كلمته بما وصلت إليه الجامعة من مكانة مرموقة وترتيب دولى متميز خلال الفترة الأخيرة حيث احتلت الجامعة المركز 624 دولياً في مجال النشر العلمي من بين 25 ألف جامعة عالمية ينطبق عليها لاشروط إلي جانب إدراج الجامعة في أكبر التصنيفات العالمية وجائت الجامعة ضمن أفضل 100 جامعة علمية وفقا لتصنيف QS وفي تصنيف USNEWS جائت الجامعة ضمن أفضل 50 جامعة عالمية وعقدت في رحابها 18 مؤتمراً داخلياًوالمشاركة في أكثر من 129 مؤتمراً خارجياً وتنظيم 24 ورشة عمل، وابتعاث أكثر من 51 باحث لبعثات خارجية أو مهمة علمية شخصية وبحثية، هذا إلي جانب تطوير المكتبة المركزية والمعمل المركزي بالجامعة لنهضة البحث العلمي. ومن جانبه قدم الدكتور ماهر مصطفى رئيس الجامعة الأسبق، شكره لمجلس الجامعة الذى رشحه ومنحه جائزة الجامعة للتميز والعطاء هذا العام، قائلاً" بأن رحلة الإنسان نحو البحث عن التميز والعطاء لن تأتى إلا من خلال الجد والكفاح" مؤكداً بأنه كان أحد من يسلك هذا الطريق بدافع من الرغبة وتحقيق المصلحة العامة للبلاد ولخدمة العملية التعليمية، مشجعاًعلماء الجامعة وباحثيها على مواصلة عطائهم لجامعة المنيا. وضم الحفل فيلم تسجيلي عن إنجازات الجامعة وفقرات لفريق كورال كلية التربية النوعية بإشراف الدكتور أحمد سعيد رئيس قسم التربية الموسيقية و بقيادة د. هيام توفيق قدم مجموعة من الأغاني والوطنية ونشيد عيد العلم







احمد عادل

© 2018،جميع الحقوق محفوظة جـامـعــــة المنـيــــــا